محافظ بيش يتفقد مركز مسلية والفطيحة والقرى التابعه لها - صحيفة منجد الإلكترونية
الأربعاء 30 رمضان 1442 / 12 مايو 2021 حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام



جديد الأخبار
دعوه للتعاون في نشر معاناة مواطنينا

الأخبار أخبار منطقة جازان › محافظ بيش يتفقد مركز مسلية والفطيحة والقرى التابعه لها

حسن القرادي - بيش _ متابعات:

قام محافظ بيش حسن بن عبدالله ابو شرحة اليوم بجولة تفقدية شملت مركزي مسلية والفطيحة والقرى التابعة لها وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمتابعة المشروعات الخدمية والوقوف على احتياجات الأهالي.
واستهل المحافظ الجولة، بتفقد المرافق والمشروعات الخدمية، حيث استمع لشرح مفصل عنها من رئيس مركز مسلية ابراهيم بن هادي الشعبي ورئيس مركز الفطيحة أحمد بن علي الحدري ، واطلع ميدانياً على مراحل سير العمل ونسب الإنجاز التي وصلت إليه المشروعات الجاري تنفيذها.
كما وقف محافظ بيش على مشروع الطريق الرابط بين مركز مسلية ومركز الفطيحة وما وصل اليه المشروع حتى الآن من مسح وسفلته للطرق، كما ناقش خطة سير العمل مع المقاول المنفذ وحثه على سرعة انهاء المشروع في الوقت المحدد مع الالتزام بالجودة المطلوبة وذلك بحضور ممثل ادارة النقل والطرق بالمنطقة المهندس حاتم الحازمي.
وأوضح أبو شرحة أن الزيارة جاءت بناءً على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وسمو نائبه، مشدداً على ضرورة معالجة مشكلات الطرق بالمحافظة والمراكز التابعه لها، ومضاعفة الجهود والحرص على إنهاء جميع المشروعات في وقتها المحدد، وتوفير كل ما يحتاجه المواطن من الخدمات ، مؤكداً استمرار الجولات التفقدية لمتابعة الأعمال الميدانية والمشروعات الجاري تنفيذها في المحافظة.

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 427 | أضيف في : 07-06-1442 08:46 | شارك :


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (منجد الإلكترونية ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها