المنتدى الأول الحاصل على تصريح من وزارة الثقافة والإعلام على مستوى القطاع الجبلي بمنطقة جازان

تابعنا على تويتر تابعنا على الفيس بوك تابعنا على اليوتيوب تابعنا على صحيفة جبال منجد الإلكترونية
العودة   || شبكة جبال منجد || -:: مجالس قبيلة بني قراد (( الرسمي )) ::- > مجالس جبال منجد الإسلامية > مجلس الحديث الشريف والسنة النبوية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2011, 10:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية ابووائل

الإتصال ابووائل غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام القلم المميز

وسام الألفية الثالثة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2...) (الـمـزيـد»
افتراضي يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال

السلام عليكم والرحمة والبركة

‏يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال‏

‏حدثنا ‏ ‏سويد بن نصر ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عبد الله بن المبارك ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن عجلان ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن شعيب ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جده ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال ‏ ‏يغشاهم الذل من كل مكان فيساقون إلى سجن في جهنم يسمى ‏ ‏بولس ‏ ‏تعلوهم نار الأنيار يسقون من ‏ ‏عصارة ‏ ‏أهل النار طينة الخبال ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏


‏قَوْلُهُ : ( يُحْشَرُ الْمُتَكَبِّرُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْثَالَ الذَّرِّ ) ‏
‏أَيْ فِي الصِّغَرِ وَالْحَقَارَةِ ‏
‏( فِي صُوَرِ الرِّجَالِ ) ‏
‏أَيْ مِنْ جِهَةِ وُجُوهِهِمْ . أَوْ مِنْ حَيْثِيَّةِ هَيْئَتِهِمْ مِنْ اِنْتِصَابِ الْقَامَةِ ‏
‏( يَغْشَاهُمْ الذُّلُّ ) ‏
‏ يَأْتِيهِمْ ‏
‏( مِنْ كُلِّ مَكَانٍ ) ‏
‏أَيْ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ . وَالْمَعْنَى أَنَّهُمْ يَكُونُونَ فِي غَايَةٍ مِنْ الْمَذَلَّةِ وَالنَّقِيصَةِ يَطَأهُمْ أَهْلُ الْحَشْرِ بِأَرْجُلِهِمْ مِنْ هَوَانِهِمْ عَلَى اللَّهِ . وَفِي النِّهَايَةِ الذَّرُّ النَّمْلُ الْأَحْمَرُ الصَّغِيرُ وَاحِدُهَا ذَرَّةٌ ‏
‏( يُسَاقُونَ ) ‏
‏بِضَمِّ الْقَافِ أَيْ يُسْحَبُونَ وَيُجَرُّونَ ‏
‏( إِلَى سِجْنٍ ) ‏
‏أَيْ مَكَانِ حَبْسٍ مُظْلِمٍ مَضِيقٍ مُنْقَطِعٍ فِيهِ عَنْ غَيْرِهِ ‏
‏( يُسَمَّى ) ‏

‏أَيْ ذَلِكَ السِّجْنُ ‏
‏( بَوْلَسَ ) ‏
‏قَالَ فِي الْمَجْمَعِ : هُوَ بِفَتْحِ بَاءٍ وَسُكُونِ وَاوٍ وَفَتْحِ لَامٍ . وَقَالَ فِي الْقَامُوسِ : بُولَسُ بِضَمِّ الْبَاءِ وَفَتْحِ اللَّامِ سِجْنُ جَهَنَّمَ وَقَالَ الْحَافِظُ الْمُنْذِرِيُّ : هُوَ بِضَمِّ الْمُوَحَّدَةِ وَسُكُونِ الْوَاوِ وَفَتْحِ اللَّامِ اِنْتَهَى ‏
‏( تَعْلُوهُمْ ) ‏
‏أَيْ تُحِيطُ بِهِمْ وَتَغْشَاهُمْ كَالْمَاءِ يَعْلُو الْغَرِيقَ ‏
‏( نَارُ الْأَنْيَارِ ) ‏
‏قَالَ فِي النِّهَايَةِ : لَمْ أَجِدْهُ مَشْرُوحًا وَلَكِنْ هَكَذَا يُرْوَى , فَإِنْ صَحَّتْ الرِّوَايَةُ فَيَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ مَعْنَاهُ نَارُ النِّيرَانِ , فَجَمَعَ النَّارَ عَلَى أَنْيَارٍ وَأَصْلُهَا أَنْوَارٍ لِأَنَّهَا مِنْ الْوَاوِ كَمَا جَاءَ فِي رِيحٍ وَعِيدٍ أَرْيَاحٌ وَأَعْيَادٌ وَهُمَا مِنْ الْوَاوِ اِنْتَهَى . قِيلَ : إِنَّمَا جُمِعَ نَارٌ عَلَى أَنْيَارٍ وَهُوَ وَاوِيٌّ لِئَلَّا يَشْتَبِهَ بِجَمْعِ النُّورِ . قَالَ الْقَاضِي : وَإِضَافَةُ النَّارِ إِلَيْهَا لِلْمُبَالَغَةِ كَأَنَّ هَذِهِ النَّارَ لِفَرْطِ إِحْرَاقِهَا وَشِدَّةِ حَرِّهَا تَفْعَلُ بِسَائِرِ النِّيرَانِ مَا تَفْعَلُ النَّارُ بِغَيْرِهَا اِنْتَهَى . قَالَ الْقَارِي : أَوْ لِأَنَّهَا أَصْلُ نِيرَانِ الْعَالَمِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى { الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى } وَلِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( نَارُكُمْ هَذِهِ جُزْءٌ مِنْ سَبْعِينَ جُزْءًا مِنْ نَارِ جَهَنَّمَ ) عَلَى مَا ذَكَرَهُ الْبَيْضَاوِيُّ اِنْتَهَى ‏
‏( وَيُسْقَوْنَ ) ‏
‏بِصِيغَةِ الْمَجْهُولِ ‏
‏( مِنْ عُصَارَةِ أَهْلِ النَّارِ ) ‏
‏بِضَمِّ الْعَيْنِ الْمُهْمَلَةِ وَهُوَ مَا يَسِيلُ مِنْهُمْ مِنْ الصَّدِيدِ وَالْقُبْحِ وَالدَّمِ ‏
‏( طِينَةِ الْخَبَالِ ) ‏
‏بِالْجَرِّ بَدَلٌ مِنْ عُصَارَةِ أَهْلِ النَّارِ , وَالْخَبَالُ بِفَتْحِ الْخَاءِ الْمُعْجَمَةِ وَهُوَ فِي الْأَصْلِ الْفَسَادُ وَيَكُونُ فِي الْأَفْعَالِ وَالْأَبْدَانِ وَالْعُقُولِ . ‏

‏قَوْلُهُ : ( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ ) ‏
‏وَأَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ كَمَا فِي التَّرْغِيبِ وَأَخْرَجَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ فِي زَوَائِدِ الزُّهْدِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يُجَاءُ بِالْجَبَّارِينَ وَالْمُتَكَبِّرِينَ رِجَالًا فِي صُوَرِ الذَّرِّ يَطَؤُهُمْ النَّاسُ مِنْ هَوَانِهِمْ عَلَى اللَّهِ حَتَّى يُقْضَى بَيْنَ النَّاسِ ثُمَّ يُذْهِبُ بِهِمْ إِلَى نَارِ الْأَنْيَارِ ) ‏

‏قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا نَارُ الْأَنْيَارِ قَالَ : ( عُصَارَةُ أَهْلِ النَّارِ ) ذَكَرَهُ السُّيُوطِيُّ فِي الْبُدُورِ السَّافِرَةِ فِي أَحْوَالِ الْآخِرَةِ . ‏
‏تَنْبِيهٌ : حَمَلَ بَعْضُهُمْ قَوْلَهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يُحْشَرُ الْمُتَكَبِّرُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْثَالَ الذَّرِّ فِي صُوَرِ الرِّجَالِ ) عَلَى الْمَجَازِ . قَالَ التُّورْبَشْتِيُّ : يُحْمَلُ ذَلِكَ عَلَى الْمَجَازِ دُونَ الْحَقِيقَةِ . أَيْ أَذِلَّاءَ مُهَانِينَ يَطَؤُهُمْ النَّاسُ بِأَرْجُلِهِمْ وَإِنَّمَا مَنَعَنَا عَلَى الْقَوْلِ بِظَاهِرِهِ مَا أَخْبَرَنَا بِهِ الصَّادِقُ الْمَصْدُوقُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ الْأَجْسَادَ تُعَادُ عَلَى مَا كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ الْأَجْزَاءِ حَتَّى إِنَّهُمْ يُحْشَرُونَ غُرْلًا يُعَادُ مِنْهُمْ مَا اِنْفَصَلَ عَنْهُمْ مِنْ الْقُلْفَةِ , وَإِلَى هَذَا الْمَعْنَى أَشَارَ بِقَوْلِهِ : ( يَغْشَاهُمْ الذُّلُّ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ ) . قَالَ الْأَشْرَفُ : إِنَّمَا قَالَ فِي صُوَرِ الرِّجَالِ بَعْدَ قَوْلِهِ أَمْثَالَ الذَّرِّ قَطْعًا مِنْهُ : حَمَلَ قَوْلَهُ أَمْثَالَ الذَّرِّ عَلَى الْحَقِيقَةِ وَدَفْعًا لِوَهْمِ مَنْ يَتَوَهَّمُ أَنَّ الْمُتَكَبِّرَ لَا يُحْشَرُ فِي صُورَةِ الْإِنْسَانِ وَتَحْقِيقًا لِإِعَادَةِ الْأَجْسَادِ الْمَعْدُومَةِ عَلَى مَا كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ الْأَجْزَاءِ . وَقَالَ الْمُظَهَّرُ : يَعْنِي صُوَرُهُمْ صُوَرُ الْإِنْسَانِ وَجُثَّتُهُمْ كَجُثَّةِ الذَّرِّ فِي الصِّغَرِ . قَالَ الطِّيبِيُّ : لَفْظُ الْحَدِيثِ يُسَاعِدُ هَذَا الْمَعْنَى لِأَنَّ قَوْلَهُ أَمْثَالَ الذَّرِّ تَشْبِيهٌ لَهُمْ بِالذَّرِّ وَلَا بُدَّ مِنْ بَيَانِ وَجْهِ الشَّبَهِ لِأَنَّهُ يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ وَجْهُ الشَّبَهِ الصِّغَرَ فِي الْجُثَّةِ وَأَنْ يَكُونَ الْحَقَارَةَ وَالصِّغَارَ فَقَوْلُهُ فِي صُوَرِ الرِّجَالِ بَيَانٌ لِلْوَجْهِ وَدَفْعُ وَهْمِ مَنْ يَتَوَهَّمُ خِلَافَهُ , وَأَمَّا قَوْلُهُ ( إِنَّ الْأَجْسَادَ تُعَادُ عَلَى مَا كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ الْأَجْزَاءِ ) فَلَيْسَ فِيهِ أَنْ لَا تُعَادَ تِلْكَ الْأَجْزَاءُ الْأَصْلِيَّةُ فِي مِثْلِ الذَّرِّ لِأَنَّهُ تَعَالَى قَادِرٌ عَلَيْهِ , وَفِيهِ الْخِلَافُ الْمَشْهُورُ بَيْنَ الْأُصُولِيِّينَ وَعَلَى هَذِهِ الْحَقَارَةِ مَلْزُومُ هَذَا التَّرْكِيبِ فَلَا يُنَافِي إِرَادَةَ الْجُثَّةِ مَعَ الْحَقَارَةِ . ‏
‏قُلْتُ : الظَّاهِرُ هُوَ الْحَمْلُ عَلَى الْحَقِيقَةِ وَلَا مُخَالَفَةَ بَيْنَ هَذَا الْحَدِيثِ وَالْأَحَادِيثِ الَّتِي تَدُلُّ عَلَى أَنَّ الْأَجْسَادَ تُعَادُ عَلَى مَا كَانَتْ عَلَيْهِ مِنْ الْأَجْزَاءِ حَتَّى إِنَّهُمْ يُحْشَرُونَ غُرْلًا . قَالَ الْقَارِي : التَّحْقِيقُ أَنَّ اللَّهَ يُعِيدُهُمْ عِنْدَ إِخْرَاجِهِمْ مِنْ قُبُورِهِمْ عَلَى أَكْمَلِ صُوَرِهِمْ وَجَمْعِ أَجْزَائِهِمْ الْمَعْدُومَةِ تَحْقِيقًا لِوَصْفِ الْإِعَادَةِ عَلَى وَجْهِ الْكَمَالِ ثُمَّ يَجْعَلُهُمْ فِي مَوْقِفِ الْجَزَاءِ عَلَى الصُّورَةِ الْمَذْكُورَةِ إِهَانَةً وَتَذْلِيلًا لَهُمْ , جَزَاءً وِفَاقًا , أَوْ يَتَصَاغَرُونَ مِنْ الْهَيْبَةِ الْإِلَهِيَّةِ عِنْدَ مَجِيئِهِمْ إِلَى مَوْضِعِ الْحِسَابِ وَظُهُورِ أَثَرِ الْعُقُوبَةِ السُّلْطَانِيَّةِ الَّتِي لَوْ وُضِعَتْ عَلَى الْجِبَالِ لَصَارَتْ هَبَاءً مَنْثُورًا اِنْتَهَى .
تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي
للمزيد من مواضيعي

 







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين






  رد مع اقتباس

قديم 04-09-2011, 11:12 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية البرنس

الإتصال البرنس غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام كبار الشخصيات

الإبداع

العضو التطويري

وسام الألفية الثالثة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 4...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال

جزاك الله خير أخي ابووائل
موضوع غاية في الاهمية
نسأل الله العافية

فتجد الكبر في كل مكان على العمال على الضعفاء والفقراء







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

Do not abandon
yourself to worldly pleasures
  رد مع اقتباس

قديم 04-10-2011, 12:16 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية ابو عبد العزيز

الإتصال ابو عبد العزيز غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام الألفية الثالثة

وسام الحضور المميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال

جزاك الله خير الجزاء وجعله الله في ميزان حسناتك
وبارك الله فيك على الموضوع القيم والمفيد







  رد مع اقتباس

قديم 04-10-2011, 08:26 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية أبو رعد

الإتصال أبو رعد غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
مشرف مميز

وسام العضو المؤسس

وسام الألفية الرابعة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 3...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمفيد







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين



مرت سنة والعين يعشقها السهر ** ومرت سنة والشوق باقي ما انمحى
ومرت سنة والقلب ذابحه الهجر ** ومرت سنة والهجر عيّا ما استحى
ومرت سنة ومرت سنة وأنا أنتظر ** مرت سنة والوصل نايم ما صحى
ارسنال عندمــا تـ حزننــا نـزداد شوقاَ لك ..
وعندمـ ا تبكينــا نـزداد جــنونا بك ..!!



  رد مع اقتباس

قديم 04-12-2011, 02:20 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

الصورة الرمزية المياسه

الإتصال المياسه غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام الحضور المميز

وسام العضو المؤسس

وسام المركز الثاني لأفضل ملف شخصي

وسام الالفيه السابعه


مـجـمـوع الأوسـمـة: 4...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال

تسلم ماقصرت لاتحرمنا المزيد







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

من حكّم الظن في الدنيا يضـيّعها .. ومن حكّم العقل يكسب في تواليها

  رد مع اقتباس

قديم 04-12-2011, 07:07 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

الصورة الرمزية المميز

الإتصال المميز غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام المركز الأول لأفضل ملف شخصي

وسام التميز الرياضي

المشرف المميز

وسام الالفيه السابعه


مـجـمـوع الأوسـمـة: 4...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال

جزاك الله خير الجزاء







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

  رد مع اقتباس

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات جبال منجد

الساعة الآن 07:44 AM.


Powered by vBulletin
::: جميع المشاركات والكتابات المطروحة تعبر عن رأي كاتبها فقط ولا تعبر عن رأي إدارة شبكة جبال منجد بأي حالٍ من الأحوال :::

a.d - i.s.s.w

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79