المنتدى الأول الحاصل على تصريح من وزارة الثقافة والإعلام على مستوى القطاع الجبلي بمنطقة جازان

تابعنا على تويتر تابعنا على الفيس بوك تابعنا على اليوتيوب تابعنا على صحيفة جبال منجد الإلكترونية
العودة   || شبكة جبال منجد || -:: مجالس قبيلة بني قراد (( الرسمي )) ::- > مجالس جبال منجد الترفيهية > مجلس غرائب الصور والكاركاتير


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2012, 02:53 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية ابو عبد العزيز

الإتصال ابو عبد العزيز غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام الألفية الثالثة

وسام الحضور المميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2...) (الـمـزيـد»
افتراضي مدينة املج بمنطقة تبوك

بسم الله الرحمن الرحيم
محافظة أملج :


عرفت أملج قديما بالحوراء، اي البيضاء.


وقد وصفها أحد الرحالة بأنها واحة على مقربة من البحر الأحمر


بها عين ماء عذب وتحيطها النخيل والأشجار الملتفة ويكثر


بها شجر الأراك وطيور بحرية متنوعة فهي تعتبر واحة


في وسط هذه الصحراء .


وتقع الحوراء علي بعد عشرة كيلومترات


شمال محافظة أملج وهي من مدن جهينة قبل الإسلام .




وكانت الحوراء في القرون الهجرية الأولي ميناء للمدن الداخلية


الواقعة خلفها في منطقة وادي القرى وفي حرة خيبر


ولذلك عرفت في المصادر ساحل وادي القرى وكان لها في القرن


الرابع عشر الهجري عشرة حصون وربض عامر فيه سوق من جهة


البحر. أما الإدريسي وهو من علماء القرن السادس


فقد وصفها بقولة قرية عامرة وأهلها أشراف كما وصفها الحميرى


في الروض المعطاء وهو ينقل عمن سبقه وذكر أنها مدينة


على ساحل وادي القرى بها مسجد جامع وثماني آبار عذبة


وبها ثمار ونخل وأهلها عرب من جهينة وبلي وكانت الحوراء


تشتهر بصناعة أواني الحجر الصابوني الذي كان يصدر منها


إلى سائر الأقطار ويبدو أن الحوراء قد اندثرت في نهاية


القرن السادس الهجري فقد أشار ياقوت الحموي إلى شخص


شاهدها سنة 676ه، وأخبره بأن ماءها مالح ، بها قصر أثري


مبنى بعظام الجمال .





كما عُرفت محافظة أملج قديما باسم "اليكي كومي"


وتعني الأرض البيضاء وهي ما يغلب على رمالها الساحلية


على شاطئ البحر وقد أطلق عليها هذا الاسم الرومان ،


وهي مدينة قديمة معروفة قبل الميلاد ، وهي من أقدم المدن


على ساحل البحر الأحمر . وقدكتب عنها الشيخ حمد الجاسر علامة


الجزيرة يرحمه الله وورد ذكرها في مقدمة ابن خلدون














وقد اطلق عليها الحجاج العابرون بها من بلاد الشام وتركيا


وغيرها اسم "ام لج" لما كانت تحدثه الأمواج من لجة عند


ارتطامها بالصخور وبقي هذا اسمها لفترة طويلة إلى أن دمج



في كلمة واحدة هي "أملج" وهذا هو اسمها الحديث الذي تعرف
به حاليا .








وكانت أُملج أشهر ميناء على ساحل البحر الأحمر


بالحجاز ولكنها هجرت قبل القرن السابع الهجري وامتد


العمران إلى الجهة الجنوبية منها مقتربا إلى شاطئ البحر


فأصبحت على شريط ساحلي ضيق منحصر ما بين سلسلة جبال


السروات والبحر الأحمر .








الموقع والحدود :


تقع محافظة أملج في شمال غرب المملكة العربية السعودية، بالقرب من خط الطول 14-37 شرقاً وخط


العرض 5 –25 شمالاً.


يحدها جنوباً محافظة ينبع وشمالاًمحافظة الوجه ومن الغرب البحر الأحمر، ومن الشرق جبال السروات ،


وترتبط محافظة أملج إدارياً بأمارة منطقة تبوك .


السكان :


يقدر سكان محافظة أملج بحوالي ثلاث وخمسون ألف نسمة (53) .



التضاريس :


يتميز سطح محافظة أملج بوجود سهول ساحلية ومرتفعات


جبلية من الشرق ووجود صحاري في شمالها وجنوبها .


تقع محافظة أملج ضمن نطاق الدرع العربي، والثابت


أن المنطقة تنتمي جيولوجيا للنطاق الإنكساري الذي يمثل


البحر الأحمر وسلسلة الحجاز . ومن أهم التضاريس :




الشمال إلى الجنوب ويتميز بأنه يضيق في مناطق حتى تصل


المسافة بين البحر والجبال (2 كم) ، وينبسط في أماكن


أخرى حتى تصل المسافة (20كم) . ويتميز هذا السهل بوجود


السباخ التي تنتشر بكثرة حيث يمتد نطاقها من مركز الحرة


الشمالية محاذياً لساحل البحر حتى مركز القراير .




أ – الجبال التهامية : وتقع على مقربة من ساحل


البحر الأحمر ، ومن أهمها جبل البوانة وجبل ترهم .


ب – الجبال الداخلية : وهي متصلة بمجموعة جبال رضوى ،


ومن أهمها جبل العرقوب الذي يقع شرق محافظة أملج


ويبلغ ارتفاعه (1119) متراً .


أطوالها عن (70 كم)، ومن أهمها :


أ – وادي المخمص : يجري من الشرق إلى الغرب ويصب


في البحر بجوار رأس أبو مد .


ب – وادي القواق : يصب جنوب أملج ب (10كم) ، وكان يعرف



قديماً بإسم وادي العقيق .


ج – وادي الغمير : يقع هذا الوادي جنوب محافظة أملج


مباشرة ويفصل ضاحيتي الجبنون والأحمر، ويصب في البحر.


د – وادي أملج : يقسم محافظة أملج إلى قسمين شمالي


(السوق) وجنوبي (حارة الصيادلة) ، ويصب في الميناء


مباشرة ، وقد أقيم على جانبي الوادي حواجز لكي لاتصل


المياه إلى المناطق السكنية على جانبي الوادي .




المناخ
يعد مناخ محافظة أملج حار صيفا معتدل دافئ شتاء قليل


الأمطار في الشتاء تغلب عليه الرطوبة في الصيف
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : مدينة املج بمنطقة تبوك     -||-     المصدر : شبكة ومنتديات جبال منجد     -||-     الكاتب : ابو عبد العزيز






 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين







  رد مع اقتباس

قديم 01-06-2012, 11:14 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية المياسه

الإتصال المياسه غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام الحضور المميز

وسام العضو المؤسس

وسام المركز الثاني لأفضل ملف شخصي

وسام الالفيه السابعه


مـجـمـوع الأوسـمـة: 4...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: مدينة املج بمنطقة تبوك

مثل هالمنطقه الغاويه تكون عندنا وماالها دعم للسياحه


حرام في ناس مايعرفونها وهي بهالجمال والغوى

تسلم على الصور وتعريفنا ابها







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

من حكّم الظن في الدنيا يضـيّعها .. ومن حكّم العقل يكسب في تواليها

  رد مع اقتباس

قديم 01-07-2012, 06:11 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية المميز

الإتصال المميز غير متواجد حالياً

 
اوسمة العضو
 
وسام المركز الأول لأفضل ملف شخصي

وسام التميز الرياضي

المشرف المميز

وسام الالفيه السابعه


مـجـمـوع الأوسـمـة: 4...) (الـمـزيـد»
افتراضي رد: مدينة املج بمنطقة تبوك

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







 لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

  رد مع اقتباس

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات جبال منجد

الساعة الآن 12:25 AM.


Powered by vBulletin
::: جميع المشاركات والكتابات المطروحة تعبر عن رأي كاتبها فقط ولا تعبر عن رأي إدارة شبكة جبال منجد بأي حالٍ من الأحوال :::

a.d - i.s.s.w

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79