<![CDATA[ صحيفة منجد الإلكترونية | المقالات ]]> http://www.mnjed.com/news/articles-action-listarticle.htm المقالات ar-sa Copyright 1439 - www.mnjed.com/news Tue, 21 Aug 2018 18:32:55 +0000 Tue, 21 Aug 2018 18:32:54 +0000 المقالات Dimofinf Rss Feed Generator 1440 <![CDATA[ إلى متى يا وزارة الصحة !! ]]>

في ذات يوم من ايام سنة ١٤١٣هجريه ، ذهب المواطن / محمد جابر كحلاني والذي يعمل بالدفاع الجوي بالمنطقة الشرقية .. ذهب بزوجته الحامل والتي على وشك الولاده لمستشفى القطيف المركزي لآجئا بعد الله لذلك الصرح الطبي والصحي للمساعدة في إتمام عملية ولادة زوجته وكله فرح وغبطة وسعادة هو وزوجته بقرب قدوم فرحتهما وسعادتهما مولودهما الجديد وفعلا تمت عملية الولادة بكل يسر وسهولة ولله الحمد وكان طفلهما يتمتع بصحة جيدة بعد عملية الولادة وبعد ساعتين او ثلاث من الولادة وفي عصر يوم الولادة حضرت إحدى منسوبات المستشفى من الممرضات وهي ترتدي الزي المتعارف عليه بطاقم التمريض في جميع انحاء العالم وطلبت من أم الطفل أن تعطيها الطفل الوليد لتقوم بتطعيمه وبكل ثقة الأم في مستشفياتنا وطواقمها ومنسوبيها كغيرها من البشر طبعا أعطت الممرضة الطفل للذهاب به للغرفة الخاصة بتطعيم المواليد وإعادته من ثم لحجرها . وهنا - أعزائي - تبدأ خيوط قصتنا الحزينة والمؤلمة فقد خرجت تلك الممرضة المأفونة ودلفت من باب غرفة الأم ولم تعد اليها مرة أخرى لاهي ولا الطفل وبكل أسف مخلفة ورائها أم وأب مكلومين في فقد وخطف رضيعهما وفلذة كبدهما نهارا جهارا وبلا رقيب ولا حسيب ومن مستشفى مركزي عملاق . ياللدهشة وياللعجب العجاب كيف حدث هذا وبكل هذه البساطة وأين الرقابة الأمنية والأمانة العملية والطبية والرقابية لدى منسوبي ومسؤولي هذا المستشفى الذي أقل ما يستحق أن يطلق عليه لقب مستشفى الفشل واللامسؤولية فلو علمت تلك الخاطفة مسبقا أن هناك رقابة صارمة وكميرات مراقبة دائرة في كل مداخل ومخارج وجنبات تلك المنشئة الطبية لما تجرأت ولما جال بخلدها أصلا الإقدام على فعلتها الشنعاء تلك ولكن اذا غاب القط فالعب يافار والله حسيبنا وحسيب والدي الطفل في من تسبب لهما بكل ذلك الحزن والأسى ولوعة القلب على فراق حبيبهما وقرة عينهما . ومرت الأيام تباعا والسنون بعد السنون ولم يتم العثور لا على الخ --- أكثر

]]>
http://www.mnjed.com/news/articles-action-show-id-73.htm Fri, 27 Jul 2018 16:38:00 +0000
<![CDATA[ بصمة أمير ]]>

عرف في العلم الحديث أن البصمة للانسان لايمكن أن يقلدها غيره وتطور ذلك في معنى البصمة من كونها تخص الأصبع الى ما هو أقوى وأرقى في العلم بصمة العين وهي بوابة عظيمة في إبقاء المنتج أمانة لصاحبه وصانعه وباني تفاصيله ونجد ذلك واقعاً عندما نرى جازان بعامة واحدى كبرى محافظاتها اليوم خاصة مشرئبة العنق للقاء باني نهضتها وصانع تنميتها والمحفز الأكبر والأجدر في خارطة تطويرها إنه سيدي وسيدها وأميري وأميرها أمير جازان المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه في زيارته لصبيا لعدد من الفعاليات أكبرها عقد جلسة لمجلس المنطقة ولقاء الاهالي وتدشين عدد من مشاريع التنمية ووضع حجر الأساس للبعض الآخر وكل ذلك تحت شعار ( بصمة أمير ) ، إنها بصمة لا يتقن الكثير رسمها ... إنها بصمة لا يدرك الكثير غايتها ... بصمة تخالطها سمةٌ ، بصمة تحفها همةٌ ، إنها روح تواقة ، ونفس للعلا مشتاقة ، حداؤها رؤية وطن ، وغايتها بناء ذو شأن ، منهجها القرآن والسنة ، وقصدها تلاحم الصفِ حباً ورحمة ، يرسم تفاصيلها مليكنا سلمان ، ويحدد أدوارها محمد الهمام ، وليس لأميرنا عنه حيدة، بل وضع الكف على الكف عهد وشيدة ، كانت صبيا خير للبصمة ، ومن مثيلاتها نماذج وحكمة ، فكل أساس للتنمية علا وجوده، وكل مفردات التطور شمولاً وجودة بصمتك في سجلات صبيا منقوشة مخضبة ، وأثرك في ساحاتها وبيئتها مصففةٌ مرتبة ، وما مشروع ( شركاء التنمية ) في صبيا في الأمس القريب ذو الأثر العجيب إلا بصمة أمير. فأنت للوطن سيدي بصمة ملك ، ولنا منك بصمة أمير وأمير في تنمية ، وتنمية في حضارة ، وحضارة في مجتمع وثقافة وفكر ، وحق لنا أن نفخر عندما نقرأ في رؤية الوطن ( ٢٠٣٠ ) محور مجتمع حيوي وتظهر من خلال ذلك كله بصمتك بصمة بصمة وتنميتك خطوة خطوة وعطاؤك ابتسامة ابتسامة ، فكنت لنا ولازلت بلسماً للجراح وتنمية وتطويراً للأرض والساح ، فأنعم بك للتنمي --- أكثر

]]>
http://www.mnjed.com/news/articles-action-show-id-72.htm Tue, 24 Apr 2018 07:10:00 +0000
<![CDATA[ رسالة وفاء لرجل العطاء ]]>

أبعث هذه الكلمات المتواضعة والأحرف البسيطة في هذه العجالة اليسيرة إلى شخص جليل وشيخ كريم نحمل له في قلوبنا كل الحب والتقدير الا وهو شيخ شمل قبائل بني قراد بمركز جبال منجد الشيخ الفاضل / محمد بن حسين القرادي بمناسبة إحالته للتقاعد وترجله عن صهوة جواده في المجال العملي والوظيفي راسما له التهنئة القلبية الخالصة والممزوجة في ذات الوقت بدمع العين على وداع وفراق زميل عزيز وأخ كبير في قطاع العمل الحكومي بإمارة منطقة جازان ( مركز جبل منجد ) . عزيزي الحبيب ( ابو يحي ) حقيقة إن الكلمات لتقف متلعثمة حيارى على لساني وأحرف قلمي وعباراتي أجدها مبعثرة فماذا عساني أن أقول فاليوم ونحن نودعك كمتقاعد ترتسم أمام أعيننا صفاتك الجميلة المعطائة والمتميزة وإبداعك المبهر وشخصيتك الحكيمة والرزينة والمتزنة وسواعدك البنائة وكلماتك التشجيعية لكل من كانوا يحيطون بك في مجال العمل والتي كانت - تلك الكلمات - تدفعهم قدما للسعي والكد لتحقيق الأفضل . فعقارب الزمن قد دارت دورتها الحتمية والأيام مرت متسارعة حتى وصلت بنا وبك عزيزنا الغالي ونبراسنا الذي كان يضئ لنا طريقنا العملية بخبراته المتراكمة لعقود طويلة إلى تلك الساعة الزمنية التي تفرض عليك وعلينا جميعا أن تحزم حقائب التوديع مرتحلا مترجلا عن جوادك الوظيفي فاسحا المجال لمن يخلفك في منصبك من شبابنا وأبنائنا مخلفا للجميع إرثا عمليا مليئا بالإخلاص والتفاني في العمل والصدق في القول مصحوبا بتواضع جم في المعاملة ، وحقيقة لن يكون من السهل على زملائك في العمل أن ينسوا توجيهاتك السديدة ورؤيتك العملية الرشيدة والخبيرة وجميع أبناء ومنسوبي مركز جبال منجد لن ينسوا لك وقفاتك الوضائة والعمل على إنجاز متطلباتهم والسعي في ذلك سواء من خلال أعمال وظيفتك التي إمتدت لما يقارب الأربعين عاما أو من خلال منصبك كشيخ شمل لقبائل المركز . فكلمة شكرا وكل كلمات وعبارات الثناء والعرفان مستلكة في حقك فأي كلمات شكر وثناء قد تفيك حقك على كل ما --- أكثر

]]>
http://www.mnjed.com/news/articles-action-show-id-71.htm Thu, 05 Apr 2018 22:36:00 +0000
<![CDATA[ محافظة هروب ]]> أكاد أجزم أن محافظة هروب تعيش أفضل لحظاتها التنموية والتطويرية فهي تستقبل زائريها بوجه صبيح وشكل مليح وحيوية طاغية وحركية دائبة مواصلة الليل بالنهار لكي تختصر الزمان بمضاعفة الجهد وتكثيف العمل لكي تدخل بقوة في مضمار مسابقة نظيراتها من المحافظات الواقعة ضمن الحدود الإدارية بمنطقة جازان وقد كان لها ذلك وخاصة في السنوات الأخيرة وفق ما شاهدته على طبيعتها قبل وبعد تكليف الأستاذ احمد الفيفي الذي سخر كل امكانياته الإدارية والعلمية ووظف مكانته الاعلامية التي كان يشغلها إبان وجوده بأمارة المنطقة فقد أثبت بالدليل القاطع والحجة الدامغة أن الشباب السعودي يملك من القدرات الهائلة والمواهب النادرة ماتؤهله لأن يزاحم الهامات التي تتمتع بباع طويل في الخبرة بل إنه يتفوق عليها في بعض الأحايين. سنحت لي الفرصة قبل ما يقرب من ست سنوات أو أقل من زيارتي لمحافظة هروب بجزئيها الجبلي والسهلي المنبسط وقد دخلت اليها وخرجت منها دون أن أجد فيها ما يدهشني أو يشد انتباهي ثم سنحت لي الفرصة بزيارتها قبل أشهر فواجهتني بصورة مبهرة وحالة مدهشه ووجدتها باسمة الثغر أنيقة المحيا تحفها المساحات الخضراء المستنبتة على أرضها والانارة الأنيقة والشوارع المنظمة والنظيفة فوقفت على رباها متسائلا حيث داهمتني عدة اسئلة واقعية ومنطقية بدأت بكيف ؟ومرت بمن؟ ثم توقفت عند هل؟ ولماذا؟ وتلك الأسئلة كانت تختصر الإجابة الواضحه عن الحاله التي رأيتها فقد ملأني ذلك المشهد المبهر بالأسئلة المتجولة في عالم الأخيله . واني لاعلم تمام العلم أن مقاييس الأختيارات التي ينتهجها أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر هي معايير منضبطة ودقيقة وعلمية بعيدة عن المجاملة فهو حريص حفظه الله على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وقد وفق في ذلك في كل اختياراته حفظه الله لكن القدرات التي يتمتع بها الاشخاص المكلفون تختلف من شخص لآخر مع أنهم أكفاء جميعا. وهنا أقدم شهادة منتزعة من قلب --- أكثر

]]>
http://www.mnjed.com/news/articles-action-show-id-70.htm Sat, 21 Oct 2017 08:51:00 +0000
<![CDATA[ قيادة المرأه بين مؤيد ومعارض ]]> مابين مؤيد ومعارض تقف المرأة حائرة بين حاجات بعضهن الماسة للقيادة والرفض الشديد من بعض فئات المجتمع فبعد صدور الأمر السامي لقيادة المرأة  للسيارة ظهرت بعض الآراء المختلفة .. فمنهم من يرى أن في قيادتها حاجة ضرورية كالأرامل والمطلقات والموظفات اللاتي لا يجدن من يقوم  برعايتهن والوقوف على حاجاتهن في انعدام وجود الرجل، وفي قيادتها  الاستغناء عن السائق الأجنبي والخلوة المحرمة ومنهم من يرفض ذلك ويعترض قائلاً أن  في هذا الأمر مخاطر وتعب ومشقة لا تقوى عليها المرأة و ان في خروجها لوحدها خطر عليها، ومنهم من يتحجج بالدين ينزل الايات حسب أرائه ومعتقداته فيرى ان في هذا الأمر خروج عن قوله تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى}الآية. ومنهم يرى ان قيادة المرأة للسيارة يسبب عبئاً اقتصادياً على الدولة وعلى ولي أمرها ، ومنهم من يرفض ذالك لمجرد الرفض فليس لديه حجة واضحة غير ان ذلك ليس من عاداتنا ولا تقاليدنا فلم يسبق بها أحد من أبائنا الأولين . فبعد هذا الجدال الواسع والمختلف الذي يحمل في طياته نظرة المجتمع  الصادمة للمرأة فللأسف الشديد مازالت المرأة مستصغرة وليس لها رأي في حقوقها و واجباتها  وكأنها ليست نصف المجتمع ولا الأم المربية ولا المعلمة الأولى للرجل ولا الأخت الحنونة ولا الزوجة او البنت فلا نرى إلا السخرية والتهكم ورميها بالنكات الغبية والألفاض البذيئة المستحقرة للمرأة ولكيانها  فالمرأة في الإسلام لها من الحقوق ما تتمنَّاه كل نساء ، لها كرامة وكيان ، ليست مخلوق للمتعة والإنجاب. المرأة إنسان مستقل، لها مشاعر وأحاسيس. في مجتمعنا الذكوري الذي يسلب المرأة حقوقها الطبيعية؛ ؛ لا أجدُ قولاً أقوله خيراُ من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْراً).

]]>
http://www.mnjed.com/news/articles-action-show-id-69.htm Sun, 01 Oct 2017 21:33:00 +0000