الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017 حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام



جديد الأخبار
دعوه للتعاون في نشر معاناة مواطنينا

ميثاقنا


صفحة جديدة 1

"بسم الله الرحمن الرحيم"

قال تعالى: وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ.

" صحيفة جبال منجد الإلكترونية "  صحيفة إخبارية سعودية تبحث عن الخبر ويتم نشره بكل تجرد وجرأة بعد التأكد من صحته وتلتزم في المقابل بأعلى درجات المهنية والمصداقية في الطرح وكل ما يهم القارئ من مواضيع سياسية واجتماعية ورياضية واقتصادية .

" صحيفة جبال منجد الإلكترونية "  تتوخى من خلال كوادرها المهنية المدربة والمتخصصة في مجال الإعلام والتحرير الصحفي والقادرة على التعامل مع فنون الكتابة الصحفية وخصوصا الالكترونية إلى الدقة في الأداء ومراعاة الحرية المسئولة والتركيز على القضايا المحلية والحساسة بسقف عالي وحرية مسئولة فاتحة مجال الحوار للقارئ في إطار إعلامي تفاعلي حر بحيث لا يتم الاعتداء على الآخرين والمحافظة على كرامتهم من خلال الالتزام بقوانين النشر الإلكتروني من حيث المهنية والصدق في نشر المعلومة وعرض الحقيقة ومراعاة الرأي والرأي الأخر وعدم الخوض في سياسة الابتزاز.

" صحيفة جبال منجد الإلكترونية " : صحيفة الكترونية إخبارية تلتزم بآراء قرائها وجمهورها في تناول الحقيقة المدعومة بالشفافية والصدق من أطراف العلاقة "الرأي والرأي الآخر" بعيدا عن التشهير والتضليل والتعميم في نقل الخبر والمعلومة الصادقة يكون الهدف الأسمى لها معالجة أماكن الخلل من خلال إيصال المواضيع والقضايا لأصحاب القرار بهدف معالجتها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

 " صحيفة جبال منجد الإلكترونية " تهتم بملاحظات واقتراحات المواطنين من خلال تشرِّيع الباب أمام القرَّاء للتعليق على الأخبار والمقالات وقبول وجهات النظر لتشكيل مجتمعات تتحاور وتتبادل الآراء والمواقف على تلك المواقع وتكوين رأي صائب في واقعة من الوقائع أو مشكلة من المشكلات بحيث يعبر هذا الرأي تعبيرا موضوعيا عن عقلية الجماهير واتجاهاتهم وميولهم لأن الموقع يعتبر نافذة وبوابة لجميع الناس.

 " صحيفة جبال منجد الإلكترونية " تعرض الأخبار الصحيحة والمعلومات السليمة والحقائق الثابتة الحقيقية بالصور وإبراز الحوار الدائر من مختلف جوانبه بصورة متوازنة وموضوعية نظرا لكونها أساس الحقيقة والمنهل الذي يستقي منه جمهور أية وسيلة دون الإخلال بالقيم العامة المستقرة التي تنادي باحترام الخصوصيات والحفاظ على كرامات الأفراد والجماعات وعدم التعريض بمعتقداتها ورموزها وبما لا يعرض امن وثوابت المجتمعات والدول للخطر.

 كما سيكون لــ " صحيفة جبال منجد الإلكترونية " دور كبير في إبراز وإقامة الندوات والمحاضرات وورش العمل في الشؤون التي لها مساس مباشر بالشأن المحلي والقضايا المطروحة على مستوى الوطن عامه وخارجه والقطاع الجبلي بمحافظة هروب بصفة خاصة  للوصول إلى نتائج وحلول لهذه القضايا. وتناول رغبات المواطنين في جميع القضايا الإنسانية والاقتصادية والسياسية والزراعية والبيئية والاجتماعية والثقافية.ونتيجة لصعوبة التأكد من شخصية المرسل فإن الموقع سيبدي اهتماما كبيرا في مراجعة نص التعليق ومدى مناسبته.

وسيكون لــ " صحيفة جبال منجد الإلكترونية " لجنة استشارية من قادة الفكر وأصحاب الخبرات الإعلامية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية على مستوى الوطن.

 ويسر " صحيفة جبال منجد الإلكترونية " استقبال كافة ملاحظات وانتقادات المواطنين بخصوص الموقع وذلك للمساهمة في تطويره ونحن في هذا الصدد لا نريد الشكر والثناء لأن نقل رسالة وهموم المواطن وتزويده بالمعلومات نعتبره واجب علينا . وفقنا الله جميـعا لخدمة هذا الوطن في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو ألملكي الأمير سلمان بن  عبد العزيز ، وسمو أميرنا المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير " محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود " أمير منطقة جازان  والله الموفق .

 

 

 

 


اعلن معنا أعلن معنا

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (منجد الإلكترونية ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها