عربة الأحوال المدنية تقدم خدماتها في محافظة هروب - صحيفة منجد الإلكترونية
الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017 حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام



جديد الأخبار
دعوه للتعاون في نشر معاناة مواطنينا

الأخبار أخبار محافظة هروب و قطاعها الجبلي › عربة الأحوال المدنية تقدم خدماتها في محافظة هروب

عربة الأحوال المدنية تقدم خدماتها في محافظة هروب

بتوجيه من أمير منطقة جازان ونائبة لحين افتتاح الفرع
عربة الأحوال المدنية تقدم خدماتها في محافظة هروب
حسن القرادي - هروب:
تبدأ الأحوال المدنية اليوم الأحد الموافق 15 ربيع الأول من عام 1439 هـ في استقبال طلبات المواطنين في مقر محافظة هروب وذلك للاستفادة من خدماتها التي ستقدم في العربة المجهزة بأحدث وسائل التقنية الحديثة.وستقدم العربة المتنقلة العديد من الخدمات اعتباراً من صباح اليوم الأحد
من جانبه، أوضح سعادة محافظ هروب الأستاذ أحمد بن حسن الفيفي بأن العربة المتنقلة تأتي ضمن التوجيهات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان لتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتم التوجيه والتنسيق مع مدير عام الاحوال المدنيه بجازان الاستاذ بندر بن مشيط الذي تجاوب مشكورا واشرف وتابع شخصيا إرسال عربة لمحافظة هروب لحين فتح فرع للأحوال المدنية بالمحافظة كما أضاف أن العربة ستقدم العديد من الخدمات الخاصة بالأحوال المدنية من إصدار بطاقة الهوية الوطنية وسجل الأسرة وتجديدهما، إضافة إلى تسجيل الواقعات وتعديل المهنة، فضلاً عن بقية الخدمات التي تقدمها العربة المتنقلة.


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل




image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات تعليقات : 1 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 627 | أضيف في : 03-15-1439 11:08 | شارك :


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


التعليقات
2905 "أحمد الفيفي"
عمل جميل وراقي جزاكم الله خير

[أحمد الفيفي]

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

اعلن معنا أعلن معنا

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (منجد الإلكترونية ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها