مسرحية خاشقجي الهزلية !! - صحيفة منجد الإلكترونية
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018 حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام



جديد الأخبار
دعوه للتعاون في نشر معاناة مواطنينا

02-10-1440 02:06

الجميع شاهد وسمع وقرأ ما أسميه شخصيا بأشرس حملة إعلامية قذرة موجهه في التاريخ ضد المملكة العربية السعودية في المسرحية الهزلية فيما يخص قضية إختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي ، فكل مرتزقة العالم من ترك ويهود وصليب وعجم ومطاياهم من العرب المستعربين ممن باعوا وخانوا أوطانهم وإسلامهم وعروبتهم وبكل أسف جميهم نراهم قد إجتمعوا على كره وبغض هذا الوطن المعطاء في محاولة منهم لتشويه صورته وصورة قادته أمام العالم ولكن هيهات لهم هيهات فقد وجدوا أنفسهم وحملتهم الرخيصة فجأة في مواجهة كل أبناء وشعب المملكة العربية السعودية والعالمين العربي والإسلامي وجميع شرفاء العالم بحملة إعلامية وتوترية مضادة لحملتهم البائسه ووجدنا الجميع وفي جميع اصقاع الأرض يردون على هذه الهجمة الإعلامية الشرسة والمسعورة على بلاد وحكام الحرمين الشريفين لعلمنا جميعا بأن الكلمة تعتبر أداة حرب منذ فجر التاريخ لا تقل عن المدفع والدبابة في عصرنا الحاضر فالرسول صلى الله عليه وسلم قال لحسان بن ثابت رضي الله عنه : اهجهم ومعك روح القدس . لعلمه صلى الله عليه وسلم بوقع الكلمات في نفوس الأعداء والتي يكون بعضها كالسهام أو أشد ونحن نقتدي به بأبي وأمي هو في الرد وموجهة الكلمة الكاذبة بالكلمة الصادقة فكانت تلك الردود الأبية صوت الحق لهذا الوطن العزيز ولعلمهم أيضا بأن مسرحية إختفاء ذلك الصحفي ماهي إلا مؤامرة ومكيدة إستخبارتية دبرت بليل للنيل من سمعة هذه البلاد والنيل منها والإساءة اليها ، فتوحدت ردود الفعل تلك سواء من قبل أبناء الشعب السعودي الكريم أو غيرهم من الشرفاء متمثلة بغضب شديد ضد تلك الحملة الشعواء الموجهة لوعيهم بأن ذلك التصعيد الغير مبرر في قضية خاشقجي من قبل أولئك المرتزقة والخونة ليس الهدف منها البحث عن الحقيقة وإنما الهدف الجلي والواضح منها هو الإساءة للقيادة والشعب السعودي .
فخاشقجي مواطن سعودي قبل كل شي ولن نرضى أو نقبل أن تستخدم قضية إختفائه الغامضه من قبل من يتباكون عليه كذبا وزورا ضد بلده الأم عن طريق نشر الأكاذيب والتقارير الإخبارية المفبركة وعن طريق روايات وقصص غير واقعية ولا أساس لها من الصحة والتي مآلها - بإذن الله - إلى أن ينكشف كذبها وبهتانها وزورها مع انتهاء التحقيقات بخصوص هذه القضية .
وليعلم الجميع بأن المملكة العربية السعودية دولة عزة وإباء وشموخ وكرامة ولن يأتي عليها اليوم - بإذن الله - الذي تنحني فيه أو تطأطأ رأسها الشامخ لكائن من كان مهما تكالبت عليها الظروف ونبح ضدها النابحون من أعداء الكرامة والعز والشرف فهي قبلة المسلمين قاطبة ومهبط الوحي والدين الحنيف ومرقد النبي الخاتم الأمين والدفاع عنها شرف وعز وكرامة لكل مسلم غيور على قبلته ودينه ونبيه ونكتفي بالدفاع عنها هنا بالكلمة فقط ومستعدون للدفاع عنها بالنفس والنفيس وستظل مملكتنا الحبيبة بفضل من الله ثم بتكاتف قادتها - أعزهم الله وحفظهم - وشعبها الأبي الشامخ ومحبيها في كل مكان هامة عالية مكتوب على رايتها دوما لا إله الا الله محمدا رسول الله .

قال تعالى ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) الأنفال

بقلم الكاتب / يحي قرادي

تعليقات تعليقات : 2 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 248 | أضيف في : 02-10-1440 02:06 | شارك :


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


التعليقات
2931 Romania "frfor" تاريخ التعليق : 02-10-1440 02:57
مبدع يايحي الله يسعدك ويوفقك

[frfor]

2932 Romania "أحمد الفيفي" تاريخ التعليق : 02-10-1440 06:05
مقال جميل كالعادة حفظك الله
وحفظ الله البلاد وحكامها

[أحمد الفيفي]

يحيى علي القرادي
يحيى علي  القرادي

تقييم
6.75/10 (4 صوت)


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (منجد الإلكترونية ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها